القائمة الرئيسية

الصفحات

فقه السنة | الصيام | فضل الصيام وأقسامه

الصيام



الصيام ، يطلق على الإمساك . قال الله تعالى : ( إني نذرت للرحمن
صوماً ) أي إمساكاً عن الكلام .
والمقصود به هنا ، الإمساك عن المفطرات ، من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ، مع النية
فضله :

أقسام الصيام:


١-عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « قال الله عز وجل : كل عمل ابن آدم له إلا الصيام ، فإنه لي ، وأنا أجزي به ، والصيام جنّة (أي مانع من المعاصي) ، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ، ولا يصخب ، ولا يجهل (اي لا يسفه) ، فإن شاتمه أحد ، أو قاتله ، فليقل : إني صائم ، مرّتين ، والذي نفس محمد بيده لخلوف (رائحة) فم الصائم ، أطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك ، وللصائم فرحتان يفرحهما : إذا أفطر فرح بفطره ، وإذا لقي ربه فرح بصومه » . رواه أحمد، و مسلم ، والنسائي .

۲- ورواية البخاري ، وأبي داود : «الصيام جنّة ، فإذا كان أحدكم
صائماً ، فلا يرفث ، ولا يجهل ، فإن امرؤ قاتله ، أو شاتمه فليقل : إني صائم ، مرتين ، والذي نفس محمد بيده ، لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ؛ يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي . الصيام لي ، وأنا أجزي به ، والحسنة بعشرة أمثالها » .

۳ - وعن عبد الله بن عمرو . أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : 《الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام أي رب منعته الطعام والشهوات ، بالنهار ، فشفعني به . ويقول القرآن : منعته النوم بالليل ، فشفعني  فيه فيشفعان》رواه أحمد بسند صحيح .

٤ - وعن أبي أمامة قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلت : مرني بعمل يدخلني الجنة ، قال : «عليك بالصوم فإنه لا عدل له »  ثم أتيته الثانية ، فقال : « عليك بالصيام ». رواه أحمد ، والنسائي ، والحاكم ،
وصححة .

ه - وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه
وسلم قال : « لا يصوم عبد يوماً في سبيل الله الا باعد الله بذلك اليوم النار عن وجهه ، سبعين خريفاً » رواه الجماعة ، إلا أبا داود .

 ٦- وعن سهل بن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن للجنة باباً ، يقال له : الريان ، يقال يوم القيامة : أين الصائمون ؟ فإذا دخل آخرهم أغلق ذلك الباب » . رواه البخاري ومسلم.


الصيام قسمان : فرض ، وتطوع . والفر ض ينقسم ثلاثة أقسام :  
١-صوم رمضان.
٢-صوم الكفارات.
٣صوم النذر.
والكلام هنا ينحصر في صوم رمضان ، وفي صوم التطوع .اما بقية الاقسام فتأتي في مواضعها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات