القائمة الرئيسية

الصفحات

فقه السنة | الصيام | صيام الصبي وصيام الكافر ، والمجنون

صيام الصبي وصيام الكافر ، والمجنون


صيام الكافر ، والمجنون : 

الصيام عبادة إسلامية ، فلا تجب على غير المسلمين ، والمجنون غير مكلف لأنه مسلوب العقل الذي هو مناط التكاليف ، وفي حديث علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : «رفع القلم عن ثلانة : عن المجنون حتى يفيق ، وعن النائم حتى يستيقظ ، وعن الصبي حتى يحتلم» . رواه أحمد ، وأبو داود ، والترمذي .

صيام الصبي :

والصبي ـ وإن كان الصيام غير واجب عليه - إلا أنه ينبغي لولي أمره
أن يأمره به ، ليعتاده من الصغر ، ما دام مستطيعاً له ، و قادراً عليه .
فعن الربيع بنت معوذ قالت : أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم
- صبيحة عاشوراء - إلى قرى الأنصار : من كان أصبح صائماً فليتم صومه، ومن كان أصبح مفطراً فليصم بقية يومه ، فكنا نصومه بعد ذلك ، ونصوم صبياننا الصغار منهم ، ونذهب إلى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العهن (الصوف) فإذا بكى أحدهم من الطعام أعطيناه إياه ، حتى يكون عند الإفطار رواه البخاري ، ومسلم .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات